• RSS
"الغرباء" قصيدة للشاعر العراقي جبار ياسينحقائبُ الغرباءَ لا تشبه إلا حقائب الغرباءَ/ صورٌ وبعضُ الكُتبِ، بعضُ الملابسِ/ حلوى مصنوعةٌ في البيتِ ورسائل لم تنتهِ، / غبارٌ وعطرٌ مِنْ بلادِ الأمومةِ،/ لا ينمحي أثرهُ بعدَ نصف قرن ./ الغرباءُ يمشونَ على أرصفةِ المُدنِ/ الغريبةِ دوما/ ولو بعد نصفِ قرن، / أو أقلُّ أو ربما أكثرُ مِنْ هذا/ تعرفُهُم مِنْ مشيهم.
إنّهم في مكانٍ آخر أبعد مِنْ هذا الرّصيف .
ياسر عبد اللطيف عن علاء الديب - شجرة كافور باسقة في المعاديلكنّ علاء لن ينسجم طويلًا مع العمل السري، وسرعان ما سينسحب من التنظيم. وفي نهج المهنة والسياسة لن يتبع ثورة إبراهيم وغالب وتمردهما الدائم، وسيكون أكثر إخلاصًا لنموذج بدر الديب. لكن متخففًا في الأدب من نخبوية شقيقه الثقيلة بفضل ممارسته للكتابة الصحفية في أرقي صورها، وبفضل المؤثرات الجديدة التي طبعت توجهات جيل الستينيات الأدبي
سيف الرحبي: طنجة ومغيب المغرب العربي الكبيرذات صباح قاهري، صدرت جريدة الأهرام وعلى صفحتها الأولى على غير المعتاد، صورة الجنرال (أوفقير) وهو يقبل يد الملك الحسن الثاني. كان مانشيت الجريدة العريقة، مسنودا بمقالة محمد حسنين هيكل رئيس التحرير المعروف (بطرحه)، حول زلزال الانقلاب الذي قاده الجنرال، يد الملك اليمنى والضاربة بقوة الابادة لأعدائه، وقد خرج منها الملك الحسن سالماً بغرابة المعجزة التي يكتنفها غموض التفسير والأسباب
"غرفة جيوفاني" فصل من رواية الكاتب الأميركي جيمس بالدوين ترجمة فيء ناصرحين قلت لهيلا إنّي أحببتها، كنتُ أفكّر بأيّامنا معًا، قبل أن تحدُث لي تلك الأمور المروّعة التي لا عودة عنها. حينما تكون العلاقة عابرة فهي لا تعني سوى أنها عابرة. الآن، ومنذ هذه الليلة، منذ هذا الصّباح الآتي، ودون أن أُعطي أهميّة لعدد الأسرّة التي سأمارس عليها الحبّ حتى أصل إلى سرير مماتي، أعاهد نفسي على عدم الخوض في أيّ علاقة صبيانيّة فاتنة عابرة
"قلب طيب" قصة قصيرة للكاتبة النرويجية كارين سفين ترجمة علي سالمتؤمن اولغا بيرغ بالناس العاديين وبرب للناس وتغني في شتى المناسبات الاجتماعية؛ جميع الحاضرين يطالبونها دائماً أن تغني وهي تستمتع بذلك وتحب أن يطلبوا منها ذلك. في منزل الصلوات وفي القاعة العامة وحتى مرة في اجتماع للاضراب في السوق. وكان ذلك عندما تعرضت الخياطات في المدينة إلى التهديد بالطرد لقيامهن بنشاطات تنظيمية. كانت قد وقفت في الخط الأول وغنت ؛ لماذا لا؟
"الشعراء" قصيدة للشاعر الدانماركي بايك مالينوفسكي ترجمة مصطفى إسماعيلالشاعرةُ التي سوف تصبحُ قاسية، تشتري سترةً جلديةً، تقودُ دراجةً نارية وتُمارسُ الجنسَ مع فتاةٍ أتتْ من بلدةٍ صغيرةٍ في الريف، ثم تكتبُ الشاعرةُ قصائدَ عن ذلك، وتشعرُ بالسلطةِ تفرقعُ على رؤوس أصابعها كبروقٍ ضئيلة./ الشاعرُ هو الذي يُخططُ للسطو على المصارف مع أصدقائه الشعراء/ يجبُ أن تُسرقَ عشرة بنوكٍ في كوبنهاغن الداخلية في الوقت نفسه، بذا يمكنُ لبعض الشعراء مغادرة المكان خلال الارتباك الحاصل
ماريو بيلليزي: قصيدة نداء إلى فرعون بشأن تحرير العبيد، ترجمة عاشور الطويبيبسم الله الرحمن الرحيم/ عزيزي الفرعون خوفو/ أنا أحد عبيدك، الذين بنوا الهرم/ وهذه شذرة من رقعة/ خطّها شاعر بناءً على رغبتي.، إذا لم يصلك الطلب في الوقت المناسب/ سيقرأه الفرعون رمسيس الثاني أو نحتنبو الثاني/ وإذا ما تأخر أكثر/ سيقع تحت نظر حاكم
في ألفيات قادمة.
قصيدتان للشاعرة الاميركية جوي هَرجو ترجمة دنيا ميخائيلفأر يندفع مذعوراً
من الضوء وبقايا لحم في فمه. طفل مشدود بارتخاء
على ظهر أمه. جنود يزحفون في المدينة،
النهر، البلدة، القرية،
غرفة النوم، مطبخنا. يأكلون كل شيء
أو يحرقونه.
يقتلون ما لا يمكنهم أخذَه. يغتصبون. يأخذون
ما لا يمكنهم قتلَهُ.
تتساقط الإشاعات كالمطر.
قصتان للكاتب الروسي أنطون تشيخوف ترجمة عن الروسية إيرينا كراسنيوك بيشعندما تمكّن الألم من أسنان العميد المتقاعد والإقطاعي الكبير بولدييف، لم يترك وسيلة علاج شعبية إلا واستخدمها. فقد غرغر فمه بالفودكا والكونياك، وحشا السنّ المنخورة بقطع التبغ والأفيون، وبخّها بالكحول. ومسح خدّه بصبغة اليود، كما كانت أذناه محشوتين بالقطن المبلّل بالسبيرتو، ولكن هذا كله لم يُفده في شيء، ولم يخفّف من آلامه، بل على العكس فقد أثار فيه شعورا بالغثيان والإقياء
فصل من رواية "الصبي اللامع" للكاتب الأميركي ستيفن كينغ - ترجمة علي سالمنظر داني خلفه بحذر الى نافذة المطبخ. كان عندما يستغرق في التفكير أحياناً تعتريه حالة من الغيبوبة تختفي معها الأشياء الحقيقية، لتحل مكانها أشياء لم تكن موجودة من قبل. مرة ، قبل وقت ليس بالطويل بعد أن كسرت ذراعه، جاءته هذه الحالة وهو جالس على مائدة الطعام. وكان والداه ليسا على وفاق تام حينئذ. لكنهما كانا يفكران. نعم، لقد كانت أفكار الطلاق تحوم فوق طاولة الطعام في المطبخ مثل سحابة مثقلة بمطر أسود،
مسرحية "حُبّ" تأليف لودميلا بيتروشيفسكايا - ترجمة ضيف الله مرادسفيتا: المهم، لقد تعلمتم أمرين اثنين في المدرسة الداخلية: الرقص وغسل الشراشف. وكل واحد منهما يكمل الآخر، وتلك مهمة الرجل الحقيقي.
توليا: ماذا تقولين؟ لقد أحاطونا في المدرسة الداخلية بكل أشكال الرعاية ولم نكن نغسل الشراشف. بكل الأحوال، لم تقتصر الدراسة على ما ذكرت. أنا لا أجيد الغسيل. وفي تلك الأيام التي عملت فيها بحفر الآبار في سهوب كازاخستان، كانت الطاهية هي من تغسل لنا. أما في مدينة سفيردلوفسك، وبحسب العقد المبرم فقد كنت أستخدم شراشف صاحبة البيت التي كنت استأجر عندها.

عيد ميلاد - وجه امرأة قصيدة للشاعر العراقي هاتف جنابي
عُمرٍ مَنذورٍ لبرمجة السبعين
كلماتٌ أصواتٌ تأتي من عمق الوادي
كان يُدوّنُ هذا الآسِرُ أنغاما خَلقتْ معنى الكون
أسرارٌ يكشفها ضوءٌ كونيّ يتدلّى من كلمات
تسقط منها أصباغُ الأيام تباعا
تَتَصفّحُ ما فيها ذاكرةٌ

قصيدتان للشاعرة الهولندية آن ماري أستور ، ترجمة علي سالم
لكن، بالقرب مني نابضا داخل ثيابه،
منقبا يطمع بما في داخل ثيابي،
متلهفا لفاكهتي الخفية،
ناشبا أسنانه في وعييّ المُدَّمى،
ينتصب قلب رائع
وأنا أبدو أكثر صغرا أمامه

في "طيور النبع" عبد الله ولد محمدي يكتب الهجرة المثلثة لمثقف موريتاني مقال حسونة المصباحي
تعج رواية "طيور النبع" بالشخصيات وبأحداث واقعية لكنها غريبة وعجيبة. كما تعج بالقصص والحكايات المثيرة والفاتنة لتكون لوحة آسرة لحياة مثقف موريتاني يروي لنا رحلاته المثلثة بين قريته، وأوروبا والمشرق العربي بطريقة لا تختلف كثيرا عن طريقة الرواة الشعبيين الذين سحروه في طفولته فأراد أن يكون واحدا منهم. وكل هذه الرحلات لها مسحة صوفية وروحية
رواية لويجي بيراندِلُّو الوحيدة "واحدٌ، ولا أحد، ومِائة ألف" استغرقت 15 سنة من الكتابة
صدر حديثاَ عن منشورات المتوسط ـ إيطاليا، وحيدة ورائعة صاحب نوبل للآداب، الإيطالي "لويجي بيراندِلُّو" "واحدٌ، ولا أحد، ومِائة ألف". والتي ترجمها عن الإيطالية المترجم البارع "أمارجي". هذه الرواية التي يصفها بيراندِلُّلو نفسه، في رسالةٍ من رسائل سيرته الذَّاتيَّة، فيقول: «النَّصُّ الأكثر مرارةً من أيِّ نصٍّ آخر، السَّاخرُ أعمقَ ما تكون السُّخرية من تحلُّلِ الحياةِ نفسِها» هو عملَه الرِّوائيَّ الوحيد والأخير. وهو الذي سينظر إليه كثيرٌ من الدَّارسين والمفكِّرين لاحقاً على أنَّه تكثيفٌ لكلِّ الأفكار واختصارٌ لكلِّ العوالم التي أراد بيراندِلُّلو التَّعبيرَ عنها في الرِّوايةِ والقصَّةِ والمسرح.
"عن الترفّق في العطر" قصيدة للشاعر الليبي عاشور الطويبي
أوقد نارا لينة معتدلة بعود عود كالخلال
تكون النار كأنّها سراج.
ثمّ خذ حذرك أن تحتدّ النار وتشتدّ
واتخذْ موضعاً كنيناً من الريح.
هذا ركنك الذي هو جسد الغالية.
الأدهان والسرُج، الأزباد والريشُ، الطسوتُ والأنابيق، الدخان والعود.
إياك أن تُدخل النار من فوق على عطر

فصل من رواية "الخريف" للكاتبة آلي سميث ترجمة ميلاد فايزة
لقد تخيّل أنّ الموت يُصفّي الإنسان. يزيل الأشياء المتعفّنة والسوس حتى يصبح كل شيء خفيفا مثل غيمة.
يبدو أنّ الذات التي بقيت معك على الشاطئ، في النهاية، هي الذات التي كنتها عندما متّ.
لو علمتُ، يفكر دانيال بينه وبين نفسه، لرحلتُ عندما كنتُ في العشرين من عمري أو الخامسة والعشرين.
الطيّبون فقط.

قصائد للشاعرة الصينية زايوهوا يو ترجمة عاشور الطويبي
لا أتكلم عندما أتناول طعامي وأصيح منادية
"زياوو، زياوو" أقذف له قطع لحم
ينبح كلبي بسعادة ويهزّ ذيله
يشدّ الرجل شَعري ويدفعني على الحائط
زياوو يهزّ ذيله باستمرار
أنا لا أخاف من الألم، هو بلا قوة
نمشي معا إلى بيت جدتي
ثم أتذكّرُ، أنها ميتة منذ سنوات عديدة

"الطريق إلى المتعة" قصة للكاتب المصري جمال مقار
هكذا انفتح مصراع الباب على آخره، ولما مشى داخلا؛ سمع دق طبول أفريقية وصيحات ترحيب قوية، فالتزم الصمت ولم يبد فرحا أو ألما، وأجال البصر في المكان وجد حورية من حوريات الجنة ترفل في ثوب شفيف لا يخفي عن البصر شيئا، كانت تتكئ على شيزلونج، أومأت له برأسها، وأشارت إليه بأصابعها الطويلة، وهمست له: ـ تعال.
"تآخروا" نص للكاتب السوري حارث يوسف
وهل يُحَبّ من لا يُحِبّ نفسه؟ الحبّ كالوعي لا يتحقّق إلاّ بالتآخر، والتآخر تآخٍ وتفاعل. هو الطريق الوحيد للمحبّة والسلام، والوسيلة الوحيدة لمعرفة الذات وبنائها. فتآخروا يا معشر الناس. ثقوا بآخركم تحصل ذاتكم على الثقة بقيمتها.
فصل من رواية "منزل بورقيبة" للكاتبة التونسية ايناس العباسي
أجل لقد غرستُ عينيّ في عيني الرومي بفجور، بكل فجور الفقر، بفجور السقف المثقوب ينز مطرا، بفجور الألم على وجه أمي تفرد أصابعها وأطرافها المتيبسة فلا تقدر. أجل غرستُ عينيّ في عيني الرُومي العجوز. في الحقيقة "رُويْ" لم يكن عجوزا كان كهلاً في أواخر الأربعين لكني أنا من كنتُ صبيّة فتيّة. كنتُ حطبة جهنم كما نادتني إحدى النساء في الحمّام. "يا حطبة جهنم، صرخت عبر البخار المتموج في قاعة الماء الساخن. في البداية لم أر وجهها جيدا لكنني تبعتُ صوتها وهي تضيف: "يا عاهرة، تفتحين ساقيك لرومي غير مطهر".
"زَاءْ وَالقَمَرِ وَمِا يَسْطُرُون " قصيدة للشاعر العراقي صادق الصائغ
هَكَذَا أرَاد الله: يَحْنو عَلَيَّ وَيُحْييكِ
هُنَا، في هَذَا المَكَان
في نَاميَسْتي ميْرو/ مُعْجزَة حَدَثَت:
السَاعَةُ العَاشرَةُ لَيْلاً دَقَّت
أرهَفِ المَواعيْد توتُراً أزِفَت
أكْثَرً اللَحْظَات تَلَهُفَاً حَانَتْ هُنَا
هُنَا في هَذَا المَكَان/ أنْتِ وُلِدْتْ
إلأهَةً مَسْبوكَة

سيرةُ عائلة قصيرة للكاتبة سامية العطعوط
أحبّتْ أختي الثالثة داعشياً عراقياً فهربا سوياً، وتزوجا نامَتْ معه ثلاثاً وأنجبت خمساً سوف يكونوا"، قال لها، أفضلَ القنّاصين حين يكبرون ومات فجأة على حين انفجار. فادي الأسمر، أخي بالرضاعة، أحمق أحب إيزيديه، فَسَباها، وحين أتخَمتْهُ جَسَداً باعها في سوقِ النخاسة
"قراطـيس" فصل من رواية جديدة للكاتب الليبي محمد الأصفر
بيتنا على شاطئ البحر، يمينه المنارة، ويساره الميناء، وأمامه الكورنيش، حاول الكثير من سماسرة العقارات شراء البيت من أبي، لتحويله إلى مطعم سمك فاخر، أو فندق، أو سوبر مارك كبير، لكن أبي رفض أن يبيع، وبعد وفاته أعادوا الكرّة معنا نحن ورثته، فرفضنا التفريط في إرث الجد، سنمنحكم بدلا منه فيلا في حي الدولار، أو حي طابلينو، أو مزرعة في القوارشة، مع مبلغ مالي محترم، لكن واصلنا رفضنا، حاولوا إرهابنا بطرق أخرى قذرة،
مجلة كيكا للأدب العالمي: ملف خاص عن الأدب الروسي الحديث