• RSS
متمردة إسمها حنان الشيخ في مجلة بانيبال 64نشرت مجلة "بانيبال" في عددها الجديد (رقم 64 ربيع 2019)، ملفا عن الكاتبة اللبنانية المقيمة في لندن، حنان الشيخ، وهي مؤلفة للعديد من الروايات والمجموعات القصصية، 7 من أعمالها مترجمة الى الانكليزية، والى 27 لغة عالمية أخرى. ملف بانيبال الذي جاء تحت عنوان "متمردة إسمها حنان الشيخ" يكشف عن روح التمرد الطبيعية عند هذه الكاتبة التي أثرت المشهد الأدبي العربي بأعمالها الروائية بدءا من روايتها الشهيرة "حكاية زهرة" الى آخر أعمالها "عذارى لندنستان".
ليلى القصراني: بوني أو المجرمة التي أصبحت شاعرةمن منا لم يسمع بالثنائي الأمريكي المشهور بوني وكلايد، المعروفان باسميهما الأولين وكأنهما من مشاهير العالم؟ من منا لم يشاهد عنهما فيلما وثائقيا أم هوليوديا يصور مغامراتهم وجرائمهم؟ لكن ما قد لا يعرفه البعض بأن بوني باركر كانت تكتب الشعر، هذه الشابة الجميلة التي اختارت في سن مبكرة أن تترك بلدتها الصغيرة البائسة لتنخرط في عالم المغامرة والإجرام مع كلايد
قصائد للشاعرة اليونانية ماريا ميستْريوتي ترجمة هاتف جنابيأحسبُ الوقتَ بالغياب
بتجاعيد طفيفة على الجبين.
حول أيّ نهاية
حول أي بداية
حول أي ألوان النهر
يمكننا الآنَ أن نتحدث.
جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن عن أسماء الفائزين بدورتها الثالثة عشرة للعام 2019المغربي بنسالم حمّيش والكويتي حسين المطوع والجزائري عبدالرزاق بلعقروز واللبناني شربل داغر والبريطاني فيليب كينيدي والاماراتي - المركز العربيّ للأدب الجغرافيّ "ارتياد الآفاق" يفوزون بجوائز الشيخ زايد للكتاب.
"الفودكا" نص يغيني غريشكوفيتس، ترجمة عن الروسية: ضيف الله مرادشربوا القدح الأول بخوف وخصوصاً البنات. حتى أنني أضطررت لتشجيعهم بالهتاف. قرّب الكثيرون الأقداح من شفاههم خائفين أن تلسعهم. أما من ناحيتي فقد كنت مصمماً على أن يشربوا الأقداح دفعة واحدة ويمزمزوا فوراً. وهذا ما فعلوه. لو رأيتم وجوههم! التعبير الأهم الذي ارتسم على وجوههم كان الدهشة! الدهشة، لأنهم فعلوا ذلك ولم يموتوا، ولم يقع لهم مكروه. وكان التعبير الثاني لوجوههم: أو، مون ديو! (يا إلهي) هذا لذيذ جداً!
قصائد للشاعرة المكسيكية ليتيسيا لونا - ترجمة خالد الريسونيتبْكِي المَرْأةُ مُسِيلةً أمْطاراً مِنْ نُجُومٍ فِي آنِيَةِ الفَوَاكِهِ
جَائِعاً يَأكُلُهَا الرَّجُلُ
المَرْأةُ تُغَنِّي الفَرَاشَاتِ
يَفْتَحُ الرَّجُلُ النَّافِذَةَ لِكيْ يَرَاهَا تَطِيرُ
تَجْلُبُ المَرْأةُ إلى البَيْتِ دُبّاً ودلْفِيناً
لِتَرَى القَمَرَ يَمُوتُ
الرَّجُلُ يَعْوِي دُونَ أنْ يَصِيرَ ذئبًا
عن أخي يوبرت ومحمود درويشفي العام 2001 التقيت بأخي يوبرت Youbert في عمّان، كان اللقاء الأول منذ أن تركت العراق في نهاية العام 1978. كان يوبرت مقيما في عمّان، ومثل الآلاف من العراقيين كان يطمح للوصول الى أوروبا. بعد ثلاثة أو أربعة أيام من التسكع سوية في العاصمة الأردنية، قال لي ونحن نسير في أحد الشوارع "لماذا لا تعرفني على محمود درويش"؟
"البذور الشريرة" قصة قصيرة للكاتب الياباني ماساتسوغو أونو: ترجمة خالد الجبيليعندما كانت تشيوكو تشعر بأن الزهور قادمة، كان يخطر لها تايكو. وعندما تتذكر أنه ذهب، يرتجف جسدها.
تايكو، تايكو. كان هذا هو الاسم الذي أطلقه أهل القرية على الابن الوحيد لأسرة واتانابي والذي كان اسمه الحقيقي ماساكيمي. وكأن القرويين يكتبون فوق أحرف اسمه التي لم يتمكنوا من قراءتها جيداً، ثم يمحونها وكأنهم لم يرتكبوا أي خطأ أساساً. أما الآن، فلم تتمكن حتى تشيوكو من تذكر الأحرف التي تقبع تحت اسم تايكو.

"أبو ركلة" قصة قصيرة للكاتب الليبي محمد العنيزي
اجتمع المجلس البلدي في المدينة مع مدير الشرطة. تباحث الأعضاء في حل للمشكلة. وضعوا خطة محكمة للإيقاع برأس (أبوركلة). اتفقوا على أن يرتدي رجال الشرطة ملابس مدنية ويخفوا مسدساتهم تحتها. وينتشر القناصة مختبئين بين أسطح البيوت. على أن يتم ذلك في أثناء إحدى الإحتفالات الوطنية. وبالتعاون مع السكان الذين يقومون بمراقبة الشوارع وأسطح البيوت والإبلاغ عن رأس (أبوركلة) في حالة ظهوره.
ثلاث قصائد للشاعر الألماني يواخيم سارتوريوس ترجمة عن الألمانية فؤاد آل عواد
لا يوجدُ خبزٌ على هذه الطاولة.
حولها يجلسُ شعراء
يتحدثون بلغة السُّعال،
يأكلون فطورا مرتبكة ويمضون في الصقيع..

الخوف كالقفز في الترامبولين
حيث ما تراه العيونُ، تلتقطه الآذان.
ليلة ً بعد ليلة يسمعون ايقاع الشعر القديم
ويتجولون في بُيوتهِ العديدة.

"في مرتع القش أتخمّر" مقطع من قصيدة طويلة للشاعرة الهولندية أنّاماري أستر - ترجمة حازم كمال الدين
فزعًا حطّ الجدارُ الضريرُ في ذلك الشارع،
واجهةٌ جانبيةٌ لزريبةٍ أصبحتْ طللاً.
لم أبصرِ الظلّ الذي رماه،
ولا الشعاراتِ التي على جلده المفتّت،
إلاّ بمرور الوقت.
صفائحُ، صناديقُ مبتلّة داهمها النوم بمحاذاة قدميه،
إعلاناتٌ تخلو من الهمّ، بساطٌ بشظايا زجاج.
خزّان الصرف الصحيّ كنتُ أشمّ،
صرصرةُ حياة كنتُ أسمع.

رؤوف قبيسي: جلسة مع جان عبيد
هناك جملة أسباب تحمل أي لبناني عاقل حر، على تجنب مخالطة رجال السياسة اللبنانيين، بسبب ما اقترفوه من جرائم بحق الوطن والمواطنين. يكفي أن البلد الذي كان الفرنسيون زمن الانتداب يسمونه جبل العطور، صار تحت حكم رجال "الاستقلال"، ومن جاء بعدهم من الزعماء "الوطنيين"، مكباً للنفايات. لست إلا واحداً من مئات الألوف من المواطنين البسطاء الذين يمقتون رجال السياسة هؤلاء
عبد العزيز بركة ساكن "فَنْطَاسِيَا الشَبَحْ" مونودراما قصيرة
تظهر في الخلفية مباني وبيوت محروقة يتصاعد منها الدخان، تُسْمع أنَّات وصرخات تأتي من كل أنحاء المكان. صوتُ تفجيرات وبعض قعقعة الرشاشات الخفيفة، يَظهر وسط المسرح رجلٌ ضخمٌ يرتدي الزى العسكري، على كتفيه عددٌ كبيرٌ من الأنواط والعلامات العسكرية. يقف على كومةٍ من المعدات والآليات العسكرية المعطوبة، وتظهر تحته أيضاً، بعض الأدوات المنزلية وبقايا جثث بشرية، أحذية جنود، أحذية مدنيين، جلود حيوانات، قذائف فارغة،
قصائد للشاعر الكوستاريكي أوسفالدو ساوما، ترجمة عن الإسبانية: خالد الريسوني
علاقتنا تأتي
من جرح شاسع
بعيدة عن كل تناغم
عن كل امل عرضي
أو دنو
من حظوظ الحياة
وهباتها الخفية
*
*
أي:
بدون ذلك الجرح الخافق
لم يكن ممكنا أن أجدك
في شاطئ الغرقى
وما كان ممكنا أن أكون اليوم
غريقا أكثر من أمس

عشر رباعيات للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا ترجمة عاشور الطويبي
الغسق يكفّن اليوم الطويل الخائبَ.
حتى الأمل الذي يمنعه عنا يتفتّت
إلى عدم... الحياة شحّاذ سكران
يمدّ يده إلى ظِلّه.

***
الألم يتبع اللذّة، التي تتبع الألم.
اليومَ نحتسي النبيذ محتفلين،
غدا سنحتسيه لأننا في حزن.
لكن لن يتبقّى من النبيذين شيء.

أفضل مئة رواية عربية حسب استفتاء مجلة بانيبال 63
صدر العدد الجديد من مجلة "بانيبال" (رقم 63 خريف/شتاء 2018)، وقد احتوى، بالاضافة الى الملف الواسع الذي خصصته المجلة عن أفضل مئة رواية عربية، على العديد من المواد.
تفتتح المجلة صفحاتها بملف صغير عن الكاتبة والمترجمة والاكاديمية العراقية حياة شرارة التي انتحرت في العام 1997 "احتجاجا على تدخل أجهزة المخابرات البعثية في الحياة الجامعية في بغداد، وأيضا احتجاجا ضد الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضا على العراق بعد حرب الخليج الأولى". "تضمن الملف شهادة طويلة كتبتها شقيقتها بلقيس شرارة . ومقالة

الفصل الأول من رواية "سيدات القمر" للكاتبة العُمانية جوخة الحارثي المرشحة لجائزة مان بوكر العالمية
ميا التي استغرقت في ماكينة خياطتها السوداء ماركة الفراشة، استغرقت في العشق. عشق صامت لكنه يهز بدنها النحيف كل ليلة في موجات من البكاء والتنهد. شعرت مرارا بأنها ستموت تحت وطأة الرغبة في رؤيته، حلفت في سجودها في صلاة الفجر: "والله العظيم يا رب لا أريد شيئا...فقط أن أراه...والله العظيم يا رب لا أريده أن يلتفت لي.. فقط أن أراه..". ظنت أمها أن ميا الصامتة الشاحبة لا تفكر في شيء في هذا العالم خارج حدود خيوطها وأقمشتها، وأنها لا تسمع غير ضجيج ماكينة الخياطة، لكن ميا كانت تسمع كل الأصوات في العالم وترى كل الألوان
مقطع من رواية "رسام المدينة" للكاتبة العراقية سالمة صالح
سأكتب عنك رسام المدينة، لأن الخطأ الذي وقعت فيه لم يعد قابلا للتصويب، ولأن ما كان قائما لم يعد له وجود إلا في ذاكرة الذين يحسنون متعة التذكر دون حسرة، لأن القمح الذي اودع في كوائر الجدات لن ينبت، قرضته الفئران، ولأن السنابل تحولت إلى هشيم. المدينة التي قِستُها بخطواتي وحرستها بنظراتي لم تعد تعرفني ولم أعد أعرف منها سوى صور باهتة لما كانته، ستبحث عنها ولن تجدها، لن تكون أبدا المدينة التي عرفتها.
سيف الرحبي: غزة الزمن العربي - ما أشبه الليلة بالبارحة
رئيس الوزراء الأكثر تطرفاً في تاريخ الدولة العبريّة، يجتمع بجنرالاته لمزيد من التهديد والوعيد، في ظل استمرار القصف البربريّ والتهديم. الأنظمة العربية تشجب وتدين على جاري العادة (فاقد الشيء لا يعطيه). والصمت الدولي يخيّم وبتواتر.. المقاومون في القطاع يطلقون مئات الصواريخ تعترضها القبّة الحديدية، يسقط قتلى اسرائيليون، فتنطلق الكلمات مهللة، لينبني الخطاب الوهميَّ بالنصر القريب.
"الناجي" قصيدة للشاعر العراقي عدنان عادل
كنتُ الوحيد من بين أقراني
ممن يجيد ممارسة الحُبَّ مع الموتى دون بكاء.
موتى لم تكن لهم حياة هنا ولا هناك،
موتى كانوا بحاجة إلى الحُبّ فقط.
كنتُ أعشق ملّمسهم الناعم
ولامبالاتهم الصارمة، أعشق أعينهم التي من حجر.
كانوا كثيرين، كثيرين جداً

قصيدتان للشاعر العراقي هاتف جنابي
صلّتْ أمّي من أجل عودة مَنْ لا مأوى له
كانتْ تبحث عن فراشةٍ تُلوّنُ أيامَها الشاحبة
أو طائر حُبٍّ تكلّمه عن قرب
لكنها قضَتْ في بلدة نائية
لم تلْحَقْ كعادتها بإيقاد الشموع
حول نخلة مريم

وفاء مليح: رسالة إلى السيد وزير الثقافة في المغرب
إن التاريخ يشهد على أن تقدم الشعوب تحقق حين تم العناية بتثقيف العقول وتنويرها، ولا يمكن لشعبنا أن يتقدم ويتطور هاملا غذاء عقله ألا وهو ثقافته وفكره. إننا حين نقول أننا في طريقنا نحو التقدم متجاوزين تثقيف عقولنا، ومولين الاهتمام إلى توفير لقمة الخبز وإنشاء بنايات اقتصادية اسمنتية، فإننا نجر خطواتنا نحو الوراء، واهمين أنفسنا بأننا نتقدم نحو الأمام، قافزين على أهم أساس من أساسات البناء وهو تنمية الوعي الفكري والثقافي
قصائد مختارة للشاعرة الأرجنتينية كارولينا ثاموديو ترجمة عن الإسبانية خالد الريسوني
الجمال يحيا في العتمة
الهبَة التي مُنِحْنَاها خَفِيَّةً
القِشْرَةُ التي تُقْتَلَعُ
ما هو جميلٌ هَدَفٌ عارٍ مِنَ البِداياتِ
يُولدُ في الفصْلِ الأخيرِ مِنَ الرغبة الآتيَة.
الجمالُ يحتضن ضوْءَ الموتِ
ويُطلِقُ العنان لسديم الحياةِ.

"عليك بالشجرة" فصل من رواية "ولائم النخُس" للكاتب السوداني عبد العزيز بركة ساكن
عند حادثة مَقْتَلِ المُشَّرَدين، استيقظ ضميره أو خُيَّل له أن ضميره قد استيقظ فجأة. في الصباح الباكر، بينما كان يمضى نحو عمله في سوق المواشي بامدرمان، وهو يذهب عادة بعد اداء صلاة الصبح عند جامع صغير قريب من بيته في حي الملازمين، وجد في الطريق جثتين لطفلين ترقدان على الرصيف ويحوم حولهما الذباب
برنامج بيت ياسين يستضيف صموئيل شمعون

قصائد للشاعرة الأرجنتينية غراثييلا أراوث ترجمة عن الاسبانية خالد الريسوني
أكتب هذا الكتاب دون أن أكتُبَه
لأن هذا الكتاب كُتِبَ تحت الماء.
لكنه في أذني يوقظ موسيقى السَّماء.
أبدو في الضباب مُتَشَمِّمَةً رائحة ذلكَ الحيوان
فليأخذني إلى مكان ما
حيث يُمْكنُ ألا يراني.

مجلة كيكا للأدب العالمي: ملف خاص عن الأدب الروسي الحديث

error: Content is protected !!