العدد 99 من مجلة نزوى عن رصيف 81 وندوة باريس وقصصٌ مُترجمة

تنشرُ مجلة نزوى في عددها 99، أوراق عمل الندوة التي قُدمت في معرض باريس للكتاب في دورته التاسعة والثلاثين، حول تجربة مجلة “نزوى” في ربع قرنٍ من الزمان، والتي شارك فيها كل من عيسى مخلوف والهواري غزالي، برفقة سيف الرحبي وهدى حمد. كما تنشر المجلة أيضا ملفا خاصا عن مجلة “رصيف81″، من  إعداد وتحرير محمد البشتاوي، وقد شارك فيه بشهادات كل من: رسمي أبو علي، حسين نشوان، سليم النجار، لطيفة حسيب القاضي. وملفٌ أخير ارتحل بنا عبر مجموعة من القصص العالمية من تقديم وترجمة خالد البلوشي.

افتتح سيف الرحبي العدد بـ “ليل المقاهي والجرائم والقطارات”، وكتب سيف المسكري في باب الكتابات عن “الموانئ العُمانية في السجل التاريخي”.

في باب الدراسات نقرأ “فيزياء الشعر: لزوميات أبي العلاء المعري أنموذجاً” لسمر الديوب. “ناصر خمير: المجاز عبر المرئي” لخالد عزت. “معجب الزهراني.. من كتابة الرواية إلى السيرة الذاتية” لحسين جواد قبيسي. “المصطلح البلاغي في التراث” لإيمان السناني. “ذرائع المنفى في سيرة صموئيل شمعون الروائية “عراقي في باريس” لأحمد الويزي. “تمظهرات الوجود في القصيدة الشعبية الحديثة” حمد الخروصي أنموذجا” لطاهر العميري .

وفي باب الحوارات نقرأ ثلاثة حوارات، أولها مع فريدريك معتوق حاوره أحمد فرحات، وثانيها مع  محمد المصباحي حاوره محمد جليد، وثالثها مع شاكر نوري حاوره جعفر العقيلي .

في باب المسرح  نقرأ “محاولة طيران” ليوردان راديتشكوف، ترجمة وليد القوتلي.

وتستكمل الكجلة نشر الجزء الأخير من  فيلم “كازابلانكا” سيناريو: جوليوس جـ: إبشتين، فيليب ابشتين، هوارد كوش، ومن  ترجمة مها لطفي.

 وفي باب الشعر نقرأ، “ويليام ستانلي ميروين، مكشوفٌ للبرق الإلهي” ترجمة  آمال نوّار. “مختارات من شعر جيرار لوغويك” ترجمة خالد النجار. “تأويل الغياب” لحميد سعيد. “مَجازٌ عابر” لأنس العيلة، كما نقرأ مختارات من الشعر الإفريقي، ترجمة كل من كمال أخلاقي ونجيب مبارك. “أوهام الوقت” لطالب المعمري.

في باب النصوص نقرأ، “الطفولة.. مكسيم غوركي” ترجمة أحمد م الرحبي. “لقاء في يوم ماطر” يسري الغول. “المصغرات” لسمير عبد الفتاح. “سرير غير مريح” ترجمة حسام حسني بدار. “مقبرة الحكمة” لأحمد الحجري. “المسلّح والأعزل” محمد فطومي. “من ذاكرة طفل عُماني في أفريقيا” لزاهر السالمي.

وفي باب المتابعات نقرأ، “جورج لوكاتش: الماركسية تقودنا دائما إلى ما هو موضوعي وملمُوس” لحسونه المصباحي. “بريد الليل” لهدى بركات كتب عنها رضا عطية. “صيف مع العدو” لشهلا العجيلي كتب عنها مفيد نجم. “ياسين عطية” كتب عنه فاروق يوسف. “جمال عبد الناصر والحركات السياسية في عُمان” لرنا الضويانية، كتب عنه عماد البحراني. “زمن مكتظ كالمقهى” لعبد السلام الطويل، “عزلة الرائي” لبسام علي، كتبت عنه  ليلى عبدالله. “إنسان النياندرتال” كتب عنه صالح الفلاحي.

ويصدر برفقة المجلة المجموعة الشعرية الأولى لأحمد الوهيبي تحت عنوان “رداءُ الديك”.