“حوار ثقافي” قصيدة للشاعر الفلسطيني وليد الشيخ

وليد الشيخ

بعد سنوات كثيرة

سيتبادل الأولاد والبنات

آراء شاقة

في المقاهي أو على صفحات الدردشة

عن الفرق

بين أبو فراس الحمداني والمتنبي

(سينتصر بعضهم لأبي فراس رغبة في الإختلاف والتطهر)

سيتناولون أيضاً

الأفكار الرجعية التي ثبتها عباس محمود العقاد

وسينظرون الى مي زيادة بإهمال شديد

معتبرين صالونها الأدبي

(في أحسن الحالات)

ملاحظة عابرة

على هامش الثقافة.

فيما سينظرون الى مهيب البرغوثي

كمجدد إسطوري

إستطاع بقصائد قليلة

(وبلحية واظب على نتفها كلما غضب من الله على التوزيع غير العادل للثروة )

أن يعيد العدم

تيمة طازجة

في الملاحق الثقافية.

 

 

[email protected]