• RSS

“خمس قصائد” للشاعر البلجيكي إيميل فارهرنان ترجمة حسونة المصباحي

لا أفرّقُ بيني وبين العالم، فأنا الأغصان الكبيرة وأنا الأغصان المُتَمَوّجة وأنا الأرضُ التي ألامس حصاها بقدميّ وأنا عشبُ الحفر الذي فيه أسترخي نشْوانا وذاهلا ومُنْتَحبا

قوبادي جليزاده، قصيدة للشاعر ماجد الحيدر

رجل يمطر شعرا/ يرقص تحت وابله العاشقون/ لكن من لم يعرفوا الحب/ يفتحون مظلاتهم الحديدية:/ - أففف، ما هذا الضجيج؟/ يجلس فوق مصطبة مُترِبَة/ في حديقة "الأمّة المنسية"/ يغني ويلقي/ حجرا بعد آخر/ في البركة الخضراء/ فتجفل الديدان/ وتصرخ الطحالب: توقف/ أنت تقلق نومنا السرمدي!/ يرسم وجه امرأةٍ نشوى/ فوق وريقةِ تين جبلي/ فيصيح الغاطسون في الحمأ:/ اوقفوا الفسق والفجور!/، لكنه يمضي/ الى آخر العمر/ خلف الفراشات!

“تاتو” قصيدة للشاعر الكردي قوبادي جليزاده ترجمة ماجد الحيدر

يوماً ما سأميل على جانبي فوق كرسيٍّ في الشرفةِ زوجتي ليست في البيت. سيراني الجيران من شباك شقّتهم وتحملني سيارة الإسعاف الزاعقة الى الطب العدلي. لن يجدوا معي كأس خمر ولا ترياقا. ليس إلا...

“أفلام كارتون” قصيدة للشاعرة العراقية كولالة نوري

أرسم بيتا/ رجلا وإمراة./ من الباب الخارجي/ ارسم خطين متوازيين مائلين/ طريقا لخروج بلا إتجاه،/ أو عودة من الفراغ/..الى باب لن يفتح لك ابدا.

“كلّ شيءٍ ممكنٌ في هذا النّص” قصيدة للشاعر العراقي صادق الطريحي

أن تكتبَ بلا مكافأةٍ نقديّة ـ في صحيفةِ السّوادِ العريق مقالةً نقديّة ضدّ التّداخلِ الإجناسي وعن الأعراقِ السّائدةِ في متنِ السّلطةِ العقيم وأن تتبنى فرضياتَ التّجاورِ الأدبيّ. وأن تتخلى عن وظائفِك البلاغيّةِ أو الخطابيةِ في النّقدِ الحَديث وأن تتخلى عن جنسيتِكَ الأدبيةِ ومذهبِكَ النّحويّ وصورتِك الفنّيةِ وأن تنتقدَ بسهولةٍ هذا النّصّ قبل أن تصيرَ رئيسًا للتّحرير،

ماجد الحيدر: اعتراف خجول لشاعر سومري مغمور من عصر فجر السلالات

كتبت قصيدة عن الحياة والموت والضجر،/ قصيدة قصيرة بعنوان طويل ممل،/ وأرسلتها لصحيفة "العصر الحديث"/ الصادرة في أور المحروسة،/ فأهملها المحرر بالطبع./ ثم أرسلتها له بعد مئة عام / مدعيا أنني ترجمتها/ لشاعر عظيم من دلمون./ فنشرها على الفور وقال لي:/ "يا لها من قصيدة!

ثلاث قصائد للشاعر الفلسطيني مصعب أبو توهة

تمرّ الغيوم على قريتنا وتنسى أن تسلّم على الوادي اليتيم.أزهار على جانبي الممر الهوائي،ورائحة الخبز تتزحلق عبر مسامات جلد الفراغتبحث عن أنوف الجوعى في الأكواخ الوهميةعلى قارعة الأحلام.

“أرض الكفاح” وقصائد أخرى للشاعر الأرجنتيني ريكاردو روبيو، ترجمة خالد الريسوني

أجرؤ على أن أبتسِمَ وأنَا أفكِّرُ في المنفى، أفعلُ ذلك كلَّ يومٍ. أنوي الإصغاءَ إلى الصَّمْتِ، الإبْحارَ فِي الأفكار، توحيدَ نُقَطٍ مُضِيئَةٍ في مُنْتَصَفِ العَدَمِ. لا أختارُ المَكانَ ولا الصَّوَائِتَ، لديَّ فقط حَنينٌ ورغباتٌ واشتياقاتٌ

“في زمن الاحتراق” قصائد للشاعر السريلانكي شيران، ترجمة محمد حلمي الريشة

هلْ أَتْبعُ الوجوهَ المختبئةَ/ فِي الغيومِ الضَّالَّةِ والمتجوِّلةِ؟/ هلْ أُرافقُ ظلَّ لاجئٍ ضلَّ طريقَهُ/ حينَ انقلبَ قاربُهُ فِي عاصفةٍ ثلجيَّةٍ/ وطرقَ بابَكِ؟/ أَو هلْ أَبترُ يديَّ الَّلتينِ رَفضتَا معًا/ أَنْ تنسجَ خيوطَ حبِّكِ المتزايدةَ باستمرارٍ/ وأُرسلَها بدلًا منَ الأَزهارِ؟

قصائد للشاعرة الأميركية لويز غلوك الحاصلة على نوبل للآداب للعام 2020...

جاء جديإلى نيويورك من "دلوا":وتبعت العثرات بعضها.في هنغاريا كان أكاديمياً، صاحب امتياز.ثم كان الفشل: صار مهاجراًيلف التبغ في مستودع بارد.كان مثل يوسف في مصر.يسير ليلاً في المدينة،وكان رذاذ الميناءيتحوّل دمعاً على وجهه.

“هدوء البومة البيضاء” وقصائد أخرى للشاعر البيروفي ليو ثيلادا، ترجمة عن...

أنفاس السرو تخبطني في هذه اللحظة المنعشة الهادئة منذ زمن لم أجلس وحدي على مقعد في حديقة منذ زمن بعيد جدا لم أخرج مساء

“الأزرق” قصائد للشاعر المغربي سعد سرحان

لا شكّ أنّ الأزرق هو أجمل الألوان، فهو لون الكبيرين: السماءِ والبحرِ. إلَّا أنّه أزرق ناقصٌ، ناقص بما الْتَهَمَتْ منه العيون طيلةَ الحياة على الأرض. لذلك، فإنَّ الأزرقَ الأجمل هو أزرق الأزل، الأزرق الذي لم يره أحد.

“مدار الجدي” قصيدة للشاعر البحريني حمد الريّس

الأًرض؟ تِلكُم الضَرعُ أَجَلُّ مِن شَنَآنِ الحُتُوفودَولَةُ الأُمَمِ تُرَاها مَحضُ صَولَةٍ فَتَزُولفَما القُرونُ في حُسبانِ دُهُورِهَا إلا قِشرُ الزُلَالفي باطِنِه يَتَكَوَّرُ مَكرُ الوَشائِجِ ويَستَحِيلفَاليَومُ بَشَرٌ وغَدَاًيَستَخلِفُها غَيرُ النَاسِ إنسانفأيُّ وَثَنٍ يَجلِبُ وأيُّ رَبِّ يَصلِبُوبِأيِّ طاغُوتٍ يُمتًحن؟

قصائد للشاعرة الروسية ڤيرا پاڤلوڤا – ترجمة عن الروسية حسين علي...

دعنا نلامس بعضنا البعض، مادام يوجد لدينا يدان. وكف، وساعد، ومرفق، دعنا نحب لكي نتألم، دعنا نعذب بعضنا البعض، لنكون قبيحين، مشوهين، حتى نتذكر جيدا، ونفترق بطريقة أسهل

“بيروتشيما” قصيدة للشاعر اللبناني عبده وازن

السادسة إلا ربعاً/ كانت الأحياء والأرصفة تسترجع هدوءها/ كعادتها عند المغيب/ البيوت تتهيأ لموائد المساء/ من المطابخ تفوح روائح مأكولات بيتية/ وفي الكنائس توقد شموع/ مزروعة في رمل الصندوق الأجوف/ كانت الأشرفية والجميزة وكلّ أحيائهما/ تشهد حركة المبيت الخافت/ إيقاع العودة إلى المنازل أو الخروج لنزهات صغيرة / اليمام يطير ثم يحطّ على شجرات الزنزلخت/ وصوت أذان العصر يتناهى من جامع بيضون.

قصيدة للشاعر الهندي رام كريشنا سينغ ترجمة محمد حلمي الريشة

حبَّاتُ العرقِ علَى ثديَيْها لَا تَلمسُ سنواتِها أَو وجهَها ظلُّها فِي ضوءِ الشَّمعةِ أَكثرُ تحفُّظًا ممَّا كنتُ أُفكِّرُ فيهِ

“إيَّاكَ أن تَستهلكَ الأوكسجين للنهيق” قصيدة للشاعر العراقي عدنان عادل

بيننا شرشفٌ مَنسيّ على الشرفة مزخرف بثقوب جمرات سيجارة أبي النائم فوق سطح القرميد الأحمر مستنداً إلى مرفقه جنب عمود المَدخَنة، خنصره مطبقة على عينه اليسرى كما العادة لديه وباليمنى يتابع ماضيه من دون خشية أو انفعال في وقت القيلولة هذه حيث النعاس، على أنغام المطر، يصيب العاطفة باللامبالاة.

“الموت يطلق الرصاص أولا” قصائد للشاعر الإسباني الكبير آنخل جيندا ترجمة...

الميت الذي أحمله حيّا قريبا سيخرج مني.كما تخرج الغابة المسجونة في شجرة.أبدا لا يجب على الأكبر أن يبقى داخل الأصغر.ما يأتي يأتي كي يمر.دائما ما يمشي الضوء إلى العمى!

“الأشباح تتكلم بصوت خافت” قصائد للشاعرة الكولومبية بالنتينا روخاس، ترجمة أحمد...

ما صوت الشعر؟ سأل ذات مرة. وأنا قلت له، وإذا لم يكن للشعر صوت؟ ربما بالنسبة لي هو هذا، الكلمة التي تأتي من الصمت الكلمة التي تصنع وتولد، لا أعرف من أي موضع غامض…

قصيدتان للشاعرة العراقية كولالة نوري

بل أنا المنزوية دائما في ملحقات الأمكنة، وفي صالة نهاية موسم الصيف فارغة القلب إلا من بقايا قبلة في مقطع قصير . خارج المناخ الملائم لبدايات الهطول .

سبع قصائد للشاعر مؤيد طيب- ترجمها عن الكردية ماجد الحيدر

مرة أخرى/ ها هي جثة هابيل/ ملقاة بين أقدام أخيه. / مرة أخرى/ ينتظر قابيلُ الغراب/ بيد أن الطائر/ يرفع وجهه ويقول:/ لا لن ألطخ منقاري من جديد/ بدمِ غرابٍ آخر،/ ولن أحفر قبرا ثانيا./ فدع رائحة جُرمكَ/ تصعدُ لسابعِ سماء/ دع الذي هناك/ يرى ما فعلتَ وما فعَل/ ودعه يرى/ لماذا لم يسجدْ إبليس/ أمام أبيك!
error: Content is protected !!