• RSS

Ars Poetica قصيدة للشاعر البولندي تشيسواف ميووش ترجمة هاتف جنابي

ثمة شيء في جوهر الشعر غير لائق شيء يصعد منا دون أن ندري أنه فينا فتطرف أعيننا كما لو أن نمرا منا قد انطلق توقف في الضوء ثم راح بذيله يضرب الجنبين. لهذا بصوابٍ يُقال: إن الشعرَ تُمليه الروحُ الحارسة ولو يُبَالغ بالاعتقاد أنها حتما ملاك. من الصعبِ أنْ نُخمّن من أين يأتي غرورُ الشعراء طالما أنّ الحياءَ يأخذهم لحظةَ انكشاف هشاشتهم.

كنايةٌ لِمَدِيْنَةٍ خَطِرَة قصيدة للشاعر العراقي حسام السراي

أتَهَجّى اسْمَ النَّاصِرِية عَلى مَهْل، أُلاحِقُ دَمْعَتَها الحَارَّةَ على البِلاد، أُلاحِقُ نَبْرَتَها العَالِية، أُلاحِقُ أقْدَامَ نِسَائِها وهُنّ يُعْلِنّ: نَحْنُ هنا وهُنَاكَ فِي السَّاحَات!

قصائد للشاعر الكولومبي خوان مانويل روكا ترجمة عن الاسبانية خالد الريسوني

دِيسَمْبَرُ وأشْرِبَةُ الكُحُولِ الحَمْرَاءُ لمْ يَجْلُبَا إلَى نَافِذَتِي زَغَبَ النِّسْيَانِ. الآنَ يُؤَجِّجَانِ فِيَّ رَغْبَةَ الإقَامَةِ فِي الأقَالِيمِ البَيْضَاء والبَلهَاء للغَبِيِّ رَغْبَةَ أنْ أصِيرَ شَحَّاذاً فِي النِّيبَالِ ناظِماً لِلْخَرَزِ فِي غْوَاتِيمَالا القَدِيمَةِ. رَغْبَةَ الاسْتِلْقَاءِ ما بَيْنَ الأعْشَابِ. أفَكِّرُ فِي أفْضَلِ رِجَالَاتِ بِلَادِي أولئِكَ الَّذِينَ رَاهَنُوا بِحَيَوَاتِهِمْ عَلَى التُّخُومِ وعَلَى حَافَةِ الهَاوِيَةِ فِي هَذِهِ اللَّحْظَةِ الَّتِي تَكُونُ فِيهَا السُّجُونُ مَأهُولَةً بِشَكْلٍ أفْضَلَ مِنْ قَاعَاتِ الرَّقْصِ النَّظِيفَةِ.

“على ظهر زلزلةٍ وريح” قصيدة للشاعر مؤيد طيب ترجمة عن الكردية...

أميرٌ أنا آهلٌ بلاطي قِبلةٌ هو لكلِّ يدٍ وفم وحولي من الأربعةِ الأطراف لصوصٌ وقُطاعُ طريق. أكبر اللصوص: كفٌّ ملأتُها أنا، وكلبٌ أضريتهُ أنا!

“ضدّ التقاليد” قصيدة للشاعر الصيني الإيغوري عصمان جان محمد باشان ترجمة...

لا شكّ ظننتم أنّنا لا نبصر، البعض منكم قال، ستأخذوننا إلى بيت الإله،/ ثم أخذونا إلى مساكن ما زلتم تبنونها منذ قرون/ لم نعترض/ البعض مكنك وبلا تردّد / أخبرنا أن يومياتكم وزوجاتكم/ من عاداتكم المقدّسة/ لم نعترض

“القصيدة في بروكسل لا تنتهي” قصيدة للشاعر العراقي عدنان عادل

سنتبادل الخَجَلَ لحظة، قد أتناول الرواية المفتوحة على الصفحة المنتقاة، وأقرأ لها الحوار الذي امضيتُ أياماً في تأمله: " هل أنت متأكد ياسيدي من أنها كومالا ؟" " متأكد ياسيدي " " ولِمَ تبدو كئيبة ؟ " " إنه الزمن ياسيدي"* ثم أضيف من عندي بقليل من التباهي: " وهل ما زالت هناك أفواه تروي في الظلمة حكايات عن النور والنار؟ " " مازالت ياسيدي "

قصائد للشاعرة المكسيكية لينا ثيرون ترجمة خالد الريسوني

كَيْفَ لا أحِبُّه إنْ كَانَتْ قُبُلاتُهُ قَصِيدَةً مُكْتَمِلَةً، دَافِئَةٌ بَسْمَتُهُ فِي صُبْحٍ مِنْ صَيْفٍ دَافِئٍ، وَاللَمَسَاتُ هَمْسُ النَّارِ الَّتِي تَنْبُضُ فِي جِلْدِي، قَدَحٌ مِنَ النَّبِيذِ الأبْيَضِ أمْسِكُهَا بَيْنَ سَاقَيَّ. كَيْفَ لا أحِبُّهُ إنْ كَانَ اليَومَ سَبْتٌ وَكَانَ هُوَ مَعِي، فِي حُنُوِّهِ يَمْسَحُ دَمْعِي بِلِسَانِهِ، إنْ كُنْتُ أحْمِلُ ثَلاثَ أوْ أرْبَعَ غَيْمَاتٍ طَافِيَاتٍ فِي رَأسِي وَهُوَ يُهْدِينِي مِئَاتِ أقْوَاسِ قُزَحٍ لِأُضِيءَ الحَيَاةَ.

خمس قصائد للشاعرة الإسبانية إيلينا رومان، ترجمة عن الإسبانية أحمد يماني

في أواخر يناير الشكاوى ليست معتادة ولا الاعتذارات. لا يزال هناك رسامون يملؤون ذلك الفراغ. ولكنهم حين يرتاحون للحظة ينمحي كل شيء

“قطار الأنفاق” للشاعر الأميركي بيلي كولينز ترجمة فواز العظم

حين تطير على جناح السرعة تحت الأرض أغنية تصدح في أذنيك وأنت ضائع في متاهة كتاب تذكر أولئك الذين هبطوا هنا إلى أديم الصخر ليفتحوا...

ثلاثة نصوص من “زمن صغير تحت شمس ثانية” للكاتبة اللبنانية هدى...

أسرع في الجري. لا أعرف ما إذا كنت ألحق بشيء أو أهرب منه. تتتابع على جنبيّ الشواهد: آباء، أبناء، أمهات، أحفاد، أصدقاء. كلمات وأرقام مرصوفة وحيوات كاملة تسقط بين الشقوق. ترتفع الشمس، فأسرع. أخرج من مدخل المقبرة إلى المدينة تصحو متعبة. أْعود إلى البيت وصخب الموتى يتبعني.

قصيدتان للشاعرة الهولندية آن ماري أستور ، ترجمة علي سالم

لكن، بالقرب مني نابضا داخل ثيابه، منقبا يطمع بما في داخل ثيابي، متلهفا لفاكهتي الخفية، ناشبا أسنانه في وعييّ المُدَّمى، ينتصب قلب رائع وأنا أبدو أكثر صغرا أمامه

قصائد للشاعرة الفنزويلية إيلي روسا ثامورا- ترجمة خالد الريسوني

لا تجرؤ الخديعَة لا تطِلُّ مِنَ النُّوستالجيا مع غضَبِ المسَاءِ قدْ تحوَّلَ إلى ضِلْعٍ وَحْشٍ هَارِبٍ يُهَاجِمُ بِالشَّوْكِ قافزا على العقيدةِ الصَّديقَةِ التي تَغْزُو صَبَاحَ ضَوْئِي المَحبوسِ في النَّظْرَةِ المُرْتَشيَةِ للصُّورَةِ. ليس هذيان الفجر الذي يُبْدِي رحيلَهُ شبَكةَ فراشاتٍ مُتَخفية يَكِمُّهَا الحِذَاءُ المَريرُ أثر آلافٍ مؤلَّفَةٍ مِنْ أرفعِ المَرَاتبِ التي تمتْ تسمِيَتُها في الصَّباح الذي يَضِيعُ.

أربع قصائد للشاعر الأوكراني أوليس إلشينكو – ترجمة عاشور الطويبي

هذه لحظة خالصة صحيحة وعميقة نقيض ما يسمّى الحياة التي تهرع كقطرة زئبق تتحرّك في داخل صندوق عود ثقاب

شذرات للشاعر البولوني زبيغنيف هربرت، ترجمة هاتف جنابي

  الوتر Struna   الطيورُ تترك في العشِّ ظلالها لذلك ضَعْ مصباحا آلةً وكتابا هيّا بنا إلى التلة حيث ينبتُ الهواءُ النجمةُ الغائبة سأريكَ بالإصبع عميقا تحت المضمار جذورٌ حنونة يَنَابيعُ الغيوم ...

قصيدتان للشاعرة العراقية كولالة نوري

بل أنا المنزوية دائما في ملحقات الأمكنة، وفي صالة نهاية موسم الصيف فارغة القلب إلا من بقايا قبلة في مقطع قصير . خارج المناخ الملائم لبدايات الهطول .

قصيدتان للشاعر زاهر الغافري

تظهرُ امرأة وهي تصرخ: أيها الغريب أيها الغريب ثمّن هذه الأعجوبة بيني وبينك يطوي أنفاسه حلم العودة الى بلادٍ بعيدة. يضيء الطيف كرايةٍ في يد الأعمى اذا كان هذا حطباً حقّاً فكنْ له الفأس المرمية في الغابة حتى يزول الألم في ضيافة النهر يجري لحنُ الطائر الغريب

“ويريدُ الربُّ أن يستريح” قصيدة للشاعر قوبادي جليزاده، ترجمها عن الكردية...

الربُّ مضطجعٌ/ فوقَ عريشةٍ بينَ الرياحين/ والى جنبِهِ يُرقِدُ سيفَهُ./ الربُّ متعَبٌ./ الربُّ آذنَ لأنبيائِهِ بالانصراف./ الربُّ قالَ لملائكتهِ: امضوا وتزوَّجوا./ الربُّ يتثاءبُ، يشعرُ بالنعاس./ الربُّ لا يَلحقُ على قطعِ تلكَ الأيادي كلَّها: يدٌ تطبقُ على خناقِ العشقِ؛ يدٌ تخطفُ الأطفالَ، تقذفهُم في المياتمِ؛

إدمون جابيس: عَلَى عَتَبَةِ الكِتَابْ – ترجمة أنس مصطفى

”ما الَّذِي يَحدُثُ خلفَ هذا البَابْ؟“ ”كتابٌ يذرُفُ أورَاقَهْ.“ ”ما هِيَ قِصَّةُ هَذَا الكِتَابْ؟“ ” ”يصبحُ مُدرِكَاً لصَرْخَةْ.“ ”لكنِّي أبصرتُ أحْبَاراً يدخلُونْ، قُرَّاءً مميَّزينْ، يأتونَ في مجموعاتٍ صغيرَةٍ ليمنحونا أفكارَهُمْ.“ ”هَلْ قرأوا الكِتَابْ؟“ ”إنَّهم يقرؤونهْ.“

أعِنّا هذه المرة يا إله قصيدة للشاعر قوبادي جليزاده ترجمة عن...

هذه المرة فحسب اجعل من نفسك سياجاً من حديد وأحط بعفرين ألست يا عزيزي.. إلهنا نحن أيضاَ!؟ .. أعِنّا هذه المرة هذه المرة فحسب يا إله !

“ولادة ثانية” قصيدة للشاعرة الإيرانية فروغ فرخزاد ترجمة ماجد الحيدر

أعرفُ جنيّةً حزينةً صغيرة بيتُها المحيطُ قلبُهُا يخفقُ من نايٍ خشبي مثل لحنٍ رفيقٍ رفيق، جنيةً حزينةً صغيرة تموتُ في الليلِ من قُبلةٍ وتُبعَثُ من قُبلةٍ في الصباح.

خمس قصائد لكارل ماركس ترجمة ماجد الحيدر

هناك ترقصُ امرأةٌ تحت ضوءِ القمر وتومِضُ بعيداً في أغوارِ الليل رداؤها يخفقُ في جنون، عيناها تلمعان في صفاء. كماسَتينِ رَصَّعتا وجهَ صخرةٍ صقيل "ادنُ مني أيها اليمُّ الأزرق. في رفقٍ سألثمك كلِّلني بتاجٍ من الصفصاف. حُك لي عباءةً في خضرة الفيروز!" "من حيث تخفقُ مهجتي جلبتُ صافيَ الذهبِ وحمرةَ العقيق
error: Content is protected !!