• RSS

عبد الحميد محمد: المُتعة النبيلة في رواية سليم بركات الجديدة “سبايا...

يُنسّق سليم بركات في"سبايا سنجار" أحزان الإيزيديّين الكرد في هذا الجبل، الأشبه بمدوّنة للفجيعة، عبر سيرته المرتبطة-مع جبل جودي- بنشأة الكون وفق الميثولوجيا الإيزيديّة، مستجمعا ومختبراً قدرة خياله على اقتناص لمسةٍ، تُترجم هذا الحزن "الجبلي" والصراخ المنكوب لشعوب الحزن وكائناته السوريّة، بعدما قامرت الأخلاق بتاريخها

فصل من رواية “الإمام الغجري” للكاتب السوداني عماد البليك

مخطئ من يظن أن الأموات لا يبصرون ولا يرون ما يدور في عالمنا. هم يرون كل شيء ويكون لهم موقف وغضب وانفعال. بيد أنهم لا يقدرون على التدخل مطلقًا. يكتفون بالتفرج من وراء بيوت يسكنونها في أماكن غامضة في الفراغ. لا أحد دخلها من قبل ولا يمكن له إلا أن يتحرر من ضيق الأرض وأسر الجسد ليكون حرًا طليقًا. غير أن الروح بمجرد التحرر من البدن، لا تعود قادرة مرة أخرى على التواصل مع الآدميين إلا في محيط عمليات محدودة يطلق عليها البعض تحضير الأرواح

“وادي قنديل” رواية للكاتبة السورية نسرين أكرم الخوري صدرت عن دار...

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية الكاتبة السورية نسرين أكرم خوري، والتي حملت عنوان "وادي قنديل"، وهي الرواية الأولى للكاتبة. تقع أحداث الرواية في عام 2029، حيث تعود «ثريّا لوكاس» إلى سورية بحثًا عن ذكرياتها الّتي غرقت مع مركب رماها على شاطئ لارنكا القبرصي، حين كانت في الخامسة من عمرها (عام 2014). تبدأ رحلتها من منطقة بحرية نائية اسمها «وادي قنديل». هناك تقع على مذكرات لكاتبة اسمها «غَيم حدّاد» تسرد فيها غَيم فصولاً من حياتها وحياة بعض الأصدقاء والمدن قبل وخلال الحرب. وعبر هذه المذكرات ستتعرّف ثريّا على مراحل كانت تجهلها من حياة السوريين في تلك الفترة

أفضل مئة رواية عربية حسب استفتاء مجلة بانيبال 63

صدر العدد الجديد من مجلة "بانيبال" (رقم 63 خريف/شتاء 2018)، وقد احتوى، بالاضافة الى الملف الواسع الذي خصصته المجلة عن أفضل مئة رواية عربية، على العديد من المواد. تفتتح المجلة صفحاتها بملف صغير عن الكاتبة والمترجمة والاكاديمية العراقية حياة شرارة التي انتحرت في العام 1997 "احتجاجا على تدخل أجهزة المخابرات البعثية في الحياة الجامعية في بغداد، وأيضا احتجاجا ضد الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضا على العراق بعد حرب الخليج الأولى". "تضمن الملف شهادة طويلة كتبتها شقيقتها بلقيس شرارة . ومقالة

“الاعتداء” واحدة من أجمل الروايات العالمية الآن بالعربية تصدر عن دار...

تدور الرواية في أواخر الحرب العالمية الثانية، وبينما هولندا ما زالت محتلة، تقتل مجموعة من المقاومين شرطيًّا عميلًا، وتنتهي الجثة لسبب غامض أمام منزل عائلة «ستينفايك»، فيحرق الألمان المنزل ولا ينجو من العائلة إلا «أنطون»، ابن الاثني عشر عامًا.

كتاب “المنطق” للعالم الفرنسي جيل دُويك صدر حديثا عن مشروع كلمة

يتضمن هذا الكتاب قسمين أساسيين: قسم متعلق بطبيعة الاستدلال أكد فيه المؤلف، بلغة بسيطة وواضحة وبعدة أمثلة، على ما يميز الاستدلال عن الملاحظة والحساب. وقد سعى فيه إلى الإجابة على سؤال مركزي وهو: هل يمكن اختزال الاستدلال في الحساب؟ أما القسم الثاني فيركز فيه على ما يمكن أن ندعوه بحوار المنطق والحساب، حيث اعتبر بأن تطور الاستدلال واكب تطور الرياضيات باعتبارها علماً استنباطياً [أي منطقياً].

رقصة الفستان الأحمر الأخيرة: سبعة عقود من تاريخ العراق المعاصر عبر...

في عزّ سنوات العراق المدني، واستقراره النسبي، ثقافياً واجتماعياً، قدّمت المطربة مائدة نزهت أغنيّة «يا أم الفستان الأحمر»، وكانت تلك جرأة تُحسَب للتّغنّي بفستان، في إشارة إلى رقيّ سلوكيّ، ورفعة في الذائقة، في مجتمع، كان يتخلّى - تدريجياً - عن صرامته ومحافظته عشائرياً ودينياً، ويتّجه إلى ملامح مَدَنية، تتعاطى مع رقّة أنثى، وحضورها الفاتن، بدلع فستان أحمر.

فصلان من رواية “الأصل” للكاتب دان براون: صدرت عن الدار العربية...

اليوم، أصبح إدموند كيرش شخصية ذائعة الصيت؛ فهو ملياردير وعالم كمبيوتر، وعالم مستقبلي، ومخترع، ورجل أعمال. فقد ابتكر الرجل البالغ من العمر أربعين عاماً مجموعة مذهلة من التقنيات المتقدّمة التي تشكّل قفزات هائلة في مجالات متنوّعة مثل الروبوتات، وعلم الدماغ، والذكاء الاصطناعي، والنانوتكنولوجيا. كما أنّ توقّعاته الدقيقة بشأن التقدّم العلمي كوّنت حوله هالة من الغموض.

محمد سيف: “نجيب حبيقة الحلقة الموؤودة في تاريخ المسرح العربي” للدكتور...

ابتدأ مشروع المديوني هذا من الدرس الأكاديمي مع طلبته، ليصبح في النهاية كتابا يحمل حقائق تاريخية جديدة ومفاجئة، لا تقل أهمية عن غيرها من الحقائق المعروفة، ولكن للاسف قد تم تجاهلها. ولكن على الرغم من تقادم الزمن، ها هي تنبثق اليوم وتخرج إلى الضوء، في صورة كتاب يطعن بشكل مباشر بكل ما هو مسلم به من تاريخ مسرحي وافتراضي علمي في مسرحنا العربي.

“ريح وأوراق” قصائد للشاعر والسينمائي الايراني عباس كيارستمي

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، المجموعة الشعرية الأخيرة للمخرج السينمائي الإيراني العالمي عباس كيارستمي التي حملت عنوان "ريح وأوراق" ويضم 352 قصيدة هايكو. في هذا الديوان يواصل المخرج السينمائي الإيراني الشهير عباس كيارستمي، الذي توفي في العام الماضي (2016) في باريس عن 74 عاماً، ترسيخ رؤيته الشعرية عبر قصائد موجزة تذهب نحو اليومي والوجودي والطبيعة واللحظات العاطفية العميقة التي تكاد تكون توثيقاً شعرياً للّقطة السينمائية. أو مؤسّسة لها.

بانيبال 58 ملف عن الجوائز الأدبية العربية ونصوص من روايات القائمة...

خصصت المجلة ملفها الرئيسي عن الجوائز الأدبية العربية، وقد احتوى الملف على مقالات كتبت خصيصا للمجلة وشارك فيه كل من الناقد اللبناني عبده وازن (مقالة بعنوان "الرواية في طليعة الجوائز الأدبية")، والكاتب المصري ابراهيم فرغلي "تحريك بحيرة الأدب الراكدة"، الكاتب السوري خليل صويلح "أيتها الجوائز الأدبية ماذا فعلت بالرواية العربية"، الناشر اللبناني حسن ياغي "حتى لا نخسر ما تحقق" بالاضافة الى شهادات للناشرة المصرية فاطمة البودي، الكاتب المغربي اسماعيل غزالي والمترجم الأميركي تشيب روسيتي

جورج شحادة وحسين الموزاني وعباس كياروستمي في مجلة كيكا للأدب العالمي

عن دار المتوسط في ميلانو، صدر العدد الجديد من مجلة كيكا للأدب العالمي، رقم 11 ربيع 2017. وقد خصصت المجلة ملفا عن الكاتب العراقي الراحل حسين الموزاني تضمن شهادات من الكاتب والمترجم الألماني شتيفان فايدنر، الشاعر العراقي عدنان محسن، الشاعر اللبناني عباس بيضون، الكاتب السعودي حسن دعبل، الشاعر الليبي عاشور الطويبي،ـ الكاتب الألماني فولكر كامينسكي، الكاتب العراقي علي بدر، الشاعر العراقي خالد المعالي، الكاتب اللبناني فارس يواكيم، الكاتب العراقي صلاح عبد اللطيف، السينمائي العراقي محمد توفيق والكاتبة العراقية دنى غالي وكلمة من رئيس مهرجان برلين العالمي للأدب أولي شرايبر.

سيف الرحبي: عن “البيت الأزرق” – رسالة الى عبده وازن

(بول اندراوس) محور السرد وأحداثه، ليس إلا قناع الى حد كبير لعبده وازن وجيله المنكوب، بمراياه المتعددة تعدد الشخصيات التي تضيء وتختفي لتعود أو تعود أطيافها وظلالها، كاشفة الجوانب المعتمة لشخصيّة (بول) العابرة للأديان والمذاهب والثقافات. عابرة للأديان وليس الإيمان، إذ يتجلى ذلك النور الخبيئ من الأعماق المضرّجة بالضياع وغموض الكون

“عمت صباحاً أيتها الحرب” رواية جديدة للكاتبة السورية مها حسن

صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية جديدة للكاتبة السورية مها حسن وجاءت بعنوان "عمت صباحاً أيتها الحرب". وجاء في كلمة الناشر على الغلاف: "لا شيء يمكنه أن يعوض عن خسارات الحروب، ولا منديلَ، مهما كان أبيض ونظيفاً ومقدساً، يمكنه أن يكفكف دمعنا على الذين قتلتهم الحرب. وأكثر ما سيؤلم في المستقبل حين نجلس ونستذكر سنوات الحرب، سيبدو أن كل شيء حدث بساعة واحدة من الزمن، على الأكثر، وانتهى. الرواية فقط ستنجو من هذه الممارسة اللا أخلاقية التي قد ترتكبها جميع الفنون الأخرى. لأنها الوحيدة القادرة على انتاج الشعور بزمن الحرب الطويل، الحرب بكل لحظاتها المظلمة، ورائحة جلدها الذي يتصبب رصاصاً وخوف. نعم الرواية فقط ستنجو وخاصة حين تأتينا من روائية متمرسة وصاحبة دربة طويلة.

رحلة غوته الإيطالية بترجمة فالح عبد الجبار

تعتبر هذه اليوميات واحداً من أعظم النصوص الأوروبية التي وضعت في هذا اللون الممتع من الأدب، بقلم شاعر وكاتب مخضرم عاش في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ودون فيها تجربته في السفر والمعرفة والمغامرة نحو ما كان يعتبر مستودع الفنون ومجمع الآثار العظيمة لعصر النهضة. دون غوتة يومياته هذه استناداً إلى رحلتين إلى إيطاليا، الأولى قام بها في أيلول/ سبتمبر 1786، واستمرت حتى شباط/فبراير من العام 1787، فقضى خمسة شهور في فيرونا، البندقية، روما

في “طيور النبع” عبد الله ولد محمدي يكتب الهجرة المثلثة لمثقف...

تعج رواية "طيور النبع" بالشخصيات وبأحداث واقعية لكنها غريبة وعجيبة. كما تعج بالقصص والحكايات المثيرة والفاتنة لتكون لوحة آسرة لحياة مثقف موريتاني يروي لنا رحلاته المثلثة بين قريته، وأوروبا والمشرق العربي بطريقة لا تختلف كثيرا عن طريقة الرواة الشعبيين الذين سحروه في طفولته فأراد أن يكون واحدا منهم. وكل هذه الرحلات لها مسحة صوفية وروحية

نزوى 92 : ملف عن غويتيسولو وآخر عن غالية آل سعيد...

تفردُ مجلة نزوى في عددها 92 ملفا خاصا عن المفكر والأديب الأسباني خوان غويتيسولو، أعدّه خالد الريسوني، وشارك فيه كل من: محمد الأشعري، خالد بلقاسم، محمد آيت لعميم، مخلص الصغير، إبراهيم أولحيان. وملفا آخر عن الروائية العُمانية غالية آل سعيد، من إعداد وحوار عبدالرزّاق الربيعي، شارك فيه كل من: شريفة اليحيائي، حاتم الصكَر، عائشة الدرمكي، محمد الغزّي، شيخة الفجرية. كما تنشر المجلة الجزء الأخير من الأحاديث المشتركة بين خورخي لويس بورخيص وإرنستـو ساباتـو

امرأة في برلين للكاتبة الألمانية مارتا هيلرس، ترجمة ميادة خليل

الكتاب هو عبارة عن تأريخ «لثمانية أسابيع من العام 1945، عندما سقطت برلين في يد الجيش الروسي، حيث سجلت سيدة شابة يومياتها في المبنى الذي فيه شقتها وما حوله. الكاتبة «المجهولة» صوّرت البرلينيين في كل طبائعهم البشرية، في جُبنهم، وفسادهم، أولاً بسبب الجوع وثانياً بسبب الجنود الروس. «امرأة في برلين» يحكي عن العلاقات المعقدة بين المدنيين والجيش المحتل، والمعاملة المهينة للنساء في مدينة محتلة والذي هو دائماً موضوع الاغتصاب الجماعي الذي عانت منه جميع النساء، بغض النظر عن السن والعجز.

فصل من كتاب التأثير السيبراني: كيف يُغيّر الإنترنت سلوك البشر، تأليف...

صدر في بيروت عن الدار العربية للعلوم ناشرون كتاب "التأثير السيبراني" لأشهر عالمة في مجال السيكولوجيا السيبرانية والأدلة الحِمَائية الدكتورة "ماري آيكن" ويفسر هذا الكتاب كيف تتغير سلوكيات الناس ومشاعرهم وقيمهم حين يكونون على الهواء وكيف يستغل المجرمون تلك التغيرات، إذا كانت من الناس الذين يستخدمون الكومبيوتر، ربما تعرف بعض الأشياء عن انتحال الهوية، التلصص، التحرش، القرصنة، فتحاول أن تجعل كلمات السر الخاصة بك آمنة قدر الإمكان

“إسطنبول لا تطلقي عليَّ النار” رواية الكاتب التركي جليل أوقار ترجمة...

عن دار ثقافة للنشر والتوزيع صدرت النسخة العربية من رواية «ATEŞ ETME ISTANBUL» تحت عنوان «إسطنبول لا تطلقي عليَّ النار!» وهي من تأليف الكاتب التركي "جليل أوقار" وترجمة "مصطفى حمزة" ومراجعة وتحرير مركز التعريب والبرمجة في بيروت. حازت هذه الرواية على جائزة "الرواية الجنائية 2013 Dünya Kitap...".

نافلة ذهب تكتب عن رواية “الخيمة البيضاء” للكاتبة الفلسطينية ليانة بدر

تقف رواية "الخيمة البيضاء" للكاتبة الفلسطينية القديرة ليانة بدر، بين نقطتين: الانتفاضة الأولى والانتفاضة الثانية كما تقف بين عالمين: البيت ومكان عمل البطلة نشيد ( الراوية ) والشارع الفلسطيني المكتظ الذي يربط بين الاتجاهين تخترقه حواجز ما فتئت تتضاعف. تنطلق أحداث الرواية في الصباح من رام الله ومن ساحة المنارة تحديدا ونشيد في طريقها إلى مقرّ عملها في منظمة غير حكومية. تمرّ نشيد يوميا وهي في طريقها إلى العمل من مكان طفولتها وتقف على تغيّره: يقلقها اتساخ البركة التي تتوسط الساحة وكانت من الحجر المنحوت، وقد ضمّخ اللّصق الحامل لللّافتات الاشهارية حجر الاسود الأربعة التي تحرسها وتغيّر لونها وتغبّرت و فقدت نضارتها و رونقها نتيجة الإهمال..... كأنما المدينة فقدت جاذبيتها بفعل الملصقات التجارية الدخيلة
error: Content is protected !!